بالثقافة نحيا

كلمة رئيس التحرير
خالد عبد الرحيم السيد

في مجلة الهندسة الثقافية سوف نحاول أن نتطرق إلى مواضيع متخصصة في مجال الهندسة الثقافية وكل ما هو جديد في هذا المجال. وهي أول مجلة على مستوى العالم في الهندسة الثقافية. ولكن في البداية لا بد من أن نعرِّف القارئ بمصطلح الهندسة الثقافية.
تعد الهندسة الثقافية مفهوماً جديداً، كما أنه من المصطلحات الجديد تماماً، فالهندسة الثقافية هي نهج لتخطيط التنمية الثقافية التي تأخذ بعين الاعتبار المفاهيم المتغيرة للثقافة، وتصميم استراتيجيات عملية للتعامل مع المشكلات التي تواجهها الثقافة. وبعبارة أخرى، فإن الهندسة الثقافية: هي النظم والعمليات والبدائل والحلول الإبداعية لمواجهة التحديات من أجل تطوير المؤسسات الثقافية. ويشكل التمويل أحد التحديات الرئيسة في تنمية المؤسسات الثقافية والمشاريع اليوم، من التصور إلى التنفيذ ثم إلى مرحلة الصيانة، حيث تعد المشروعات الثقافية باهظة الثمن، كما أن استدامة هذه المشروعات تشكل تحدياً كبيراً للحكومات والمؤسسات في أنحاء العالم.
والهندسة الثقافية متوافقة مع مفهوم الإدارة الثقافية، ولكنها أشمل، فهي فن يخرج المشاريع الثقافية من المفهوم الاعتيادي، إلى مشاريع تحقق النجاح الثقافي والربح الاقتصادي، برؤية متألقة مع وجود مجموعة شاملة من المهارات والأدوات التي على ضوئها يتم تصميم مشروع ثقافي شامل، باعتبار أن الهندسة الثقافية وسيلة ناجعة لخلق نوع جديد من الفكر الثقافي يرتكز على التصميم الهندسي والإداري والمالي والمبادئ الصلبة لصنع الأفكار الثقافية والإبداعية الناجحة.

ويساهم مفهوم الهندسة الثقافية في تنظيم الفعاليات الثقافية، وجعلها مشروعاً اقتصادياً واجتماعياً منظماً، وخاضعة لأهداف محددة ورؤية استراتيجية، تتجلى في مجموعة من الإجراءات والتدابير العملية، ودراسة للسوق والمجال، وتخطيط مبرمج وفق برمجة زمنية، تمكن من تبيان عائد الاستثمار، وبيان أرباحه مادياً وإنسانياً وثقافياً وحضارياً واجتماعياً وسياسياً.

أصبح الاهتمام بالثقافة سمة من سمات الدول المتقدمة. لذلك الأحرى على الدول العربية الحفاظ على الثقافة وتطويرها واستثمارها اقتصادياً. وفي الآونة الأخيرة، ظهرت المتطلبات بضرورة الاهتمام برأس المال الثقافي والتي تهدف الى تطوير وتفعيل الثقافة بشتى أنواعها. وتُؤكد اليونسكو دور الثقافة كقوة توحيد عالمية، ولقد أتاح دخول اليونسكو في المجال الثقافي الكثير من الفرص الجديدة في هذا المجال واستلزم صياغة أنظمة جديدة لإدارة الثقافة.


مقالات ذات صله